كنوز القرية
اهلا وسهلا اخي الزائر سجل وكن عضو واخ لنا في هذا الصرح الجديد

سجل لتستطيع معاينة كافة المواضيع

اكتب ردك على المواضيع حتى نستطيع تقيمها

كنوز القرية

اخبار/علوم/ دين/ صحة/اجتماعي/
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اخي الزائر سجل وكن شريكا في المعلومة الصادقة يشرفنا تفاعلك معنا
اخي الزائر انت مدعو لبناء هذا الصرح الجديد فشارك معنا وجزاك اللة كل خير
عزيزي الزائر نرجو ان تضع ردك على الموضوع الذي تقراة حتى نقيم الموضوع وشكرا لزيارتك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 9 بتاريخ السبت يونيو 29, 2013 8:01 am
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت

شاطر | 
 

 الأعشاب الطبيعيةو التداوي بها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hanialazzouni
Admin


عدد المساهمات : 271
تاريخ التسجيل : 17/05/2011
العمر : 49

مُساهمةموضوع: الأعشاب الطبيعيةو التداوي بها    الخميس يونيو 23, 2011 5:37 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بسم الله الرحمن الرحيم


(( ليكن غذاؤكـ دواؤكـ ... وعالجوا كل مريض بنباتات أرضهـ فهي أجلب لشفائهـ ))
( أبو قراط )
ازدادت اهتمامات الوسط الطبي والمهتمين بالصحة بأساليب الطب الشعبي والعودة إلي الطبيعة لمعالجة الكثير من الأمراض, الأدوية الحالية تم إنتاجها في عصرنا الحالي فقط بينما تعامل أجدادنا على مدى عصور كثيرة مع النباتات كمصدر طبيعي لعلاج الأمراض وذلكـ لخلوها من التأثيرات الجانبية على جسم الإنسان.
بالرجوع إلى علم الصيدلة نجد إن العديد من الأدوية مستخلصة من النباتات والأعشاب مع إضافات كيميائية, وللأسف نجد بعض الأدوية يتم سحبها من الأسواق بعد إن تثبت التجارب مضارها.
احدي المعوقات في استخدام الأعشاب في زمننا هذا عدم معرفة بعض أسماء الأعشاب التي تم وصفها في المؤلفات القديمة أو اختلاف اسمها من منطقة إلى أخري, وافتقار العديد من المتعاطين للطب الشعبي للعلم والخبرة.
في بعض البلدان مثل الصين والقارة الهندية يتم التداوي بالأعشاب بصفة كبيرة وهناك العديد من المتخصصين في علم الأعشاب يتوارثوهـ أب عن جد مما جعل له مكانة كبيرة في العلاج من الأمراض.


تم تجميع معلومات صفحاتنا من العديد من الكتب المهتمة بالطب الشعبي وعلم النباتات ومصادر معلوماتهم كتب قيمة كتبت على أيدي قدامى العلماء المتخصصين في الطب حاولنا تبسيطها بقدر الإمكان لتكون مرجع سريع للمتصفحين ندعو الله إن تعم الفائدة على المجتمع ويشفي مرضاهـ.



يعتبر التداوى بالأعشاب من الظواهر العريقة فى شبهـ الجزيرة العربية منذ قديم الزمان، وكان الأطباء


العرب القدماء يؤمنون بأنهـ لا يوجد مرض لا يمكن علاجهـ بالنباتات، وقد تدرجت معرفة هذا النوع من


التداوى من سلالة إلى أخرى حتى كونت ما يسمى بالطب الشعبى فى العالم العربي.....


ولقد اشتهر العرب فى تطوير التداوى بالأعشاب خلال العصور الوسطى، وانتشرت أبحاث ومخطوطات


مبنية على قواعد قوية إبان العصر الذهبى للطب الإسلامى، حيث انتشرت شهرة الأطباء العرب عبر العالم


مع انتشار الإسلام، وبالأخص عن طريق الحجاج الذين يفدون إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة...


وتمتاز الأقطار العربية باتساع رقعتها واعتدال جوها، لذالكـ فهى تملكـ ثروة طبيعية وأخرى اقتصادية


هائلة من الأعشاب الطبية والعطرية، استخدمها قدماء المصريين والعرب من قديم الزمان، ويشهد على


ذالكـ ما دونهـ المصريون فى بردياتهم، والعرب فى مذكراتهم وموسوعاتهم عن النباتات الطبية، وكذلكـ


ما تحويهـ أسواق العطارين من الأعشاب والثمار والبذور التى يستخدمها العامه فى علاج أمراضهم،


وما يزال تجار العطارة يستخدمون موسوعة ابن سينا، وتذكرة داود ومؤلفات الرازى وابن البيطار،


وغيرها من كتب العلماء العرب لعلاج المرضى..........


وقد وردت الكثير من الأحاديث الشريفة عن الأعشاب ومثال على ذالكـ قول النبي صلى الله عليه وسلم


( عليكم بأربع، فإن فيهن شفاء من كل داء إلا السام( الموت) ، السنا والسنوت والثفاء والحبة السوداء)..


ويعتبر العرب أول من أسس مذاخر الأدوية أو الصيدليات فى بغداد، وهم أول من استخدم الكحول لاذابة


المواد غير قابلة للذوبان فى الماء، و أول من استخدم السنمكه والكافور وجوز القبىء والقرنفل وحبة


البركة فى التداوى، و أول من أماطوا اللثام عن كثير من أسرار هذهـ الأعشاب الطبية، وأصبحت حقائق


فى العلوم والتكنولوجيا.........



وهذهـ مقدمة بسيطة عن أهمية التداوى بالأعشاب والنباتات عند العرب القدماء.....
يقول صلى الله عليه وسلم " لكل داء دواء؛ فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالى"
يقول الإمام الشافعي – رحمه الله تعالى : (( إنما العلم علمان : علم الدين وعلم الدنيا . فالعلم الذي للدين هو الفقه والعلم الذي للدنيا هو الطب )). وفي رواية ثانية عنه . قال (( لا أعلم بعـد الحلال والحرام أنبل من الطب ، إلاَّ أنّ أهل الكتاب قد غلبونا عليه)). وفي رواية ثالثة عنه أنه كان يتلهف على ما ضيع المسلمون من الطب ويقول )) ضيعوا ثلث العلم ووكلوا إلى اليهود والنصارى ((
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hani1.jordanforum.net
 
الأعشاب الطبيعيةو التداوي بها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنوز القرية :: الطب البديل والاعشاب الطبية والرجيم :: الاعشاب الطبية-
انتقل الى: